الخدمات الإستشارية

الاستراتيجيه

اذا كنت في حاجه الي ان تعرف ما هو الوضع الحالي لمؤسستك، اذا كنت تنوي رسم خطط قصيرة و طويلة المدي لمشروعك، اذا كنت تقوم بإعادة رسم أهداف مؤسستك وإعادة النظر في رسالتها، اذاً فوضع استراتيجية مناسبه هي اهم ما تحتاج اليه الان.

يقدم سمارت شارت خدمات لشركائه في توضيح طبيعة الاعمال و تحديد نقاط القوه و الضعف وكذلك رسم الوضع المستقبلي بهدف وضع خارطة طريق لتغيير ناجح. نهدف من خلال طرح عدد من الأسئلة المحورية الي الوصول للدوافع و المخاطر و القضايا التي تؤثر في التخطيط الاستراتيجي واحداث التغيير المنشود.


لماذا يتم تغيير الاستراتيجيات؟

عادة ما يميل اصحاب الاعمال الي احداث تغيير في الاستراتيجية لعدة اسباب منها:

  • تغير القيادات
  • تغيرات جذريه في سوق العمل
  • انخفاض قدرة وإنتاجية فريق العمل
  • وضع أهداف جديدة للمؤسسة وربط العاملين بها.

في الواقع يتوفر العديد من الدوافع و المناهج، لكن الاهم و التحدي الحقيقي هو الوصول الي خطه واقعيه عمليه قابله للتحقق، لذا توجب علينا البحث بين الاختيارات المختلفه ووضع منهج عملي واضح .

ان العامل الاهم في وضع الاستراتيجيات هو ان يكون الهدف المراد تحقيقه واضحا، اي شريحه تستهدفها مؤسستك؟ ولماذا سيفضل العملاء منتجك انت عن الاخرين؟ وكذلك طريقتك في تقديم المنتج بفاعليه، بمعني ان تحدد بوضوح :

  • سوق العمل
  • قيمة العرض
  • نظام التشغيل

 

كيف يبدأ الأمر؟

سمارت شارت لديه طرق فريده في وضع الخطط الاستراتيجيه لمؤسستك.

  • نقدم لك الدعم في الموقف الحالي.
  • نقوم بتوضيح الرؤيه و الرساله.
  • نستكشف نموذج العمل الانسب لعملك.
  • نطور الاستراتيجيات.
  • ندير ونقيم الاداء.

 

مرحلة التقييم

يجب ان تقوم بتقييم الوضع الحالي بناءاً علي خبرتك العمليه،و النظر في جوانب مختلفه و استلهام النجاح منها، وتحديد ما كان يمكن القيام به للوصول لنتائج افضل وما الفرص التي تلوح امامك. ومن أساليب هذا التقييم أدوات مثل تحليل SWOT في قياس جوانب القوه و الضعف والفرص و التهديدات كأحد العوامل المساعده المهمه، كذلك ايضا اسلوب PESTLE في التحليل لقياس الجوانب السياسيه، الاقتصاديه، الاجتماعيه،التكنولوجيه، القانونيه، و البيئيه المحيطة بعمل مؤسستك.

 

توضيح الرؤيه

ان الرؤيه التي تتبناها يجب ان تتبني اهدافك المستقبليه سواء علي المدي البعيد او القريب، الامر يتعلق بتحديد ومراجعة القيم و المبادئ التي تقوم عليها المؤسسة.
وقد اخذ الكثير من مشاهير رجال الاعمال وقتاً طويلاً في الجدل بشأن ماذا يتم صياغتة أولاً هل هي الرؤيه ام الرساله، لكن في النهاية تبين انه يمكن ان يتم تطويرهما معا، ان جملة ” الرؤيه ” توضح الهدف من المؤسسه لكنها ايضا ترسم الأطر والاهداف المبدئية، وهذا يركز علي ما يجب تحقيقه علي المستوي القريب لكي ندرك الرؤية البعيدة، و لكي نحدد الرؤيه يجب ان نجيب علي الاسئله التاليه:

اين تريد ان تكون في السنوات الخمس القادمه؟

أما بالنسبه للرسالة يجب ان تجيب علي الاتي:

  • ماذا نفعل ؟
  • كيف نقوم بذلك ؟
  • لمن نقوم بذلك؟
  • ما الذي نجنيه من قيامنا بذلك؟

 

وضع الاهداف الاستراتيجيه

بعد وضع الرؤية و الرسالة، يتوجب عليك تحديد الاهداف المتقدمة لجوانب العمل المختلفه، كذلك تحتاج الي تسليط الضوء علي الأولويات ورسم الخطط التي تضمن تحقيق الرؤية و رسالة الشركة.
يجب ان يراعى في وضع الاهداف أن تكون SMART اي تكون الاهداف محدده، قابله للقياس، قابله للتحقيق، واقعية، ومرتبطة بجدول زمني محدد.
من اهم العوامل ايضا التي يجب ان تتوافر عند وضع الاهداف منها:
Key performance indicators KPI)) وهي مؤشرات قياس الاداء، و تحديد الموارد، ومتطلبات الميزانية

 

استكشاف نموذج العمل الافضل لك

يتوجب دائما اختيار نموذج العمل الانسب لك، لكن ما هو المقصود بنموذج العمل؟ من الناحيه الاصطلاحيه فأن نموذج العمل يقصد به الطريقه المثلى التي تدر عليك اكبر قدر من الربح في عملك. لذا عند تصميم هذا النموذج يتوجب عليك ان تطرح اسئلة مثل : من هم العملاء الذين تستهدفهم؟ كيف ستدر الدخل؟ كيف تصل الي العميل المحتمل وتحوله الي عميل دائم؟ الإجابة على هذه الاسئله يساعدك كثيرا في تحديد نموذج العمل المناسب لك.

 

تطوير الاستراتيجيه

يمكنك الان القيام بتطوير استراتيجيتك عن طريق مراجعة نماذج العمل الاخري، وطرح الاسئله التالية:

  • ما هي التغيرات المطلوبه لاحداث التغيير في العمل؟
  • كيف تتم عملية الانتقال من الاستراتيجيه الحاليه الي الاستراتيجيه الجديده؟
  • ماهي البرامج الاستراتيجيه التي تحتاج اليها لتطبيق النموذج و الاستراتيجيه الجديده؟
  • من يتولي المسؤليه في تطبيق كل من البرامج الاستراتيجيه؟
  • كيف يمكن نقل الاسترايجية الجديدة الي العاملين و اصحاب المصالح؟

وضع خطة العام الاول

بمجرد إنتهائنا من تطوير الإستراتيجية الجديدة نبدأ في ترجمة الأهداف الاستراتيجية الي خطط قريبة المدي. هذه الخطط توضح مهام ووظائف الاقسام المختلفه في المؤسسه، وهنا يتم التركيز علي النتائج القابله للقياس و تحديد ادوار اصحاب المصالح ايضا. ويمكننا اعتبار ان تحقيق هذه الخطط خطوات سريعه لتحقيق الاستراتيجية الكبري.

 

ادارة الاداء

ليس المهم فقط وضع الخطط والاهداف و العمل الجاد، بل ايضا من الضروري متابعه تنفيذ هذه الخطط للتأكد من انك علي المسار الصحيح لتحقيق الأهداف طويلة المدي. ان ادارة ومراقبة الاستراتيجيه ككل هي عمليه معقدة، ولذلك يبحث الكثير من القادة والمدراء ورجال الاعمال عن بدائل وخطط للمعالجة. فمن المؤكد ان وضع الاستراتيجيات و ادارتها ومراجعتها يتطلب الحصول علي البيانات المناسبه و تحليل المعلومات والخطط و الاولويات للوصول التصميم الملائم لوضع استراتيجيه واضحة تحقق الهدف منها.

 

القيمه المضافه لسمارت شارت

ان سمارت شارت يقدم الدعم للمؤسسات من خلال خبراتنا المتراكمة للمساعدة في تحديد اي الاستراتيجيات يتم اتباعها والوصول للنتائج, وذلك بفضل مزيج من الخبرات الداخلية والشراكات الدولية مع بيوت الخبرة المتخصصة في هذا الشأن وهذا التكامل هو الذي يفرز في النهاية وضع خطط واستراتيجيات اكثر فاعليه.

وذلك من خلال الفهم الجيد لطبيعة البيئه الداخلية و الخارجية للمؤسسة ما يساعد في خلق استراتيجيات مرنة قابلة للتأقلم  مع أي تغيير يحدث مستقبلاً. فمن المعلوم ان توجيه الطاقات و الموارد للانشطه الصحيحة سيضمن تطوير استراتيجيات العمل.

 

الهيكلة و التنظيم

تعريف التنظيم المؤسسي

يقصد به الطريقه التي تؤسس عليها الشركه و الهيكل المستخدم لادارتها من قبل الاعضاء، فهي الخطة و المنظومة. حيث ان تنفيذ استراتيجية جديدة، او منظومة عمل او تطوير بعض المجالات يدفع المؤسسات الي النظر في القواعد التنظيمية لمعرفة ما اذا كانت تتفق ورسالتها او تحتاج الي اعادة البناء.

لماذا يتحتم النظر في هيكل وتنظيم المؤسسة؟

يتوجب النظر في هيكل المؤسسه وتسليط الضوء علي ما يحتاج الي اعادة البناء في حالة:

  • تبني استراتيجيه جديدة.
  • حدوث تغير في القيادة.
  • زيادة الطلب من العملاء علي المنتجات و الخدمات.
  • حدوث تغير في عملية التوريد بما يؤثر علي المؤسسة.
  • ظهور منافسين جدد في سوق العمل.
  • اقتراح الرقابة المالية و التنظيمية اجراء تغيير في البنية.

 

 منهجيتنا

كوننا ندرك تعدد اختيارات الهياكل التنظيميه, فأننا نتبني موقفك ونضع أنفسنا في موقعك و نأخذ في البحث في كيفية اتخاذ اجراءات التغيير التنظيمي الأمثل لأعمالك. وفي ظل هذه التقنيات المتعددة لهياكل التنظيم نتجت فوائد عديدة في جوانب مختلفة ولكن اكثر ما يهم المؤسسة هو ان يتسق البناء التنظيمي مع الاستراتيجية وظروف بيئة العمل ، لذلك وجب ان تتوافر ضوابط العمل الصحيحة، المرونة المناسبة، الحوافز المجزية، والاشخاص وكذلك الموارد المناسبة.

 

الاعتبارات الواجب مراعاتها في التصميم التنظيمي

  • استراتيجية المؤسسة

لابد ان يخدم هيكل المؤسسة الاستراتيجية المتبعة فمثلاً ، اذا كانت المؤسسه تتبني نهج الابداع و الابتكار، فأن النظام الهرمي لن يكون مناسباً، بينما اذا كانت التكلفة المنخفضة و ارتفاع حجم المخرجات هي الاستراتيجيه المتبعه فأن النظام المنضبط المحكم يكون الاسلوب الانسب .

  • حجم المؤسسة 

ان حجم المؤسسة يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار عند التصميم، حيث ان المؤسسات الصغيره يضعف موقفها و تعجز امام التحديات، علي عكس المنظمات الكبري التي تستفيد من فكره تعدد الانشطه و الاقسام المتخصصة حيث يوجد لديها متطلبات اكثر تعقيدا في مرحلة اتخاذ القرارت وبالتالي تقع الكثير من المسؤليات المترتبة علي اتخاذ القرارات.

  • البيئه التنظيمية

علي المؤسسة ان تتعامل بنوع من المرونة امام المتغيرات الطارئه خاصة اذا كانت تتعامل في سوق العمل (من عملاء وموردين ومنظمين) مع بيئه غير مستقرة وغير متوقعة.

  • ضوابط المؤسسة

يجب في البداية الوقوف علي حجم الضوابط التي تتناسب ومؤسستك، فهناك بعض الانشطة في المؤسسات التي تتطلب ضوابط دقيقة علي عكس غيرها من النشاطات تكون اقل اهمية واكثر مرونة بالنسبة للضوابط المنظمه للعمل.

  • الحوافز التنظيمية

يجب ان يكون هناك نظام للحوافز و المكافئات التنظيمية المتناسبة مع استراتيجية و رسالة المنظمة، فحينما يحدث خلل في هذا النظام فأن هناك خطر على المنظمة خشية أن ينتشر مبدا المنفعه الخاصة فاذا كانت الشركة او المؤسسة تهدف الي زيادة عدد العملاء كعنصر اساسي لنمو الشركه فان فريق التسويق سيسعي حينها الي العمل بمبدأ المصلحه الشخصيه وذلك لن يهدف الهدف العام للمؤسسة.

الدور الذي يلعبه سمارت شارت

من خلال فريق قيادات متميز الذي قام على عرض وتصميم وتنفيذ مبادرات لاعادة هيكلة الدوائرالحكومية بالمملكة واقسام داخل المؤسسات حيث قام بتطوير عملية التوجيه والعمليات التنظيمية المصاحبة للتغيرات الجديده للهياكل التنظيمه.

 

الاداء

من الضروري لكل مؤسسة ان تسعي دائما للتطوير ليس فقط لتبقي في سوق العمل بل حتي لتواكب عالما ملئ بالتحديات الشرسة والتغيير والنمو العالمي المستمر، لكن السؤال الأهم هل سيثمر التغيير بالفائده علي المؤسسه ويرتقي بمستوي خدماتها وإدارتها؟ ولذا فان هذا التغير لابد أن يكون قائم على المعرفه، فالتغير المنظم يتحقق في شكل مبادرات تطوير الاداء سواء كانت مبادرات محدوده أو كبيرة بهدف تحقيق التحول الجذري في التنظيم.
لذلك , فان تطوير الاداء يجب ان يشمل تغير في منظومة العمل، اعادة هيكلة المؤسسة، الاستجابة لمتطلبات السوق، استخدام التكنولوجيا الحديثه، وحينما يتم تطوير الاداء طبقا لخطه محكمه وتنفيذ دقيق، فان هذا يحقق للشركه فوائد مستدامة و يجعل المؤسسة اكثر استعدادا لمبادرات اكبر في تطوير الاداء.

ما أهميه وجود خطه تطوير الاداء؟

لابد من تحديد اي نوع من التطوير تحتاج اليه المؤسسة؟ وما التغيرات التي ستحدث في المكونات التنظيمية؟ وما الاسلوب الانسب لتنفيذ التغيرات نتيجة التطوير المستمر للمؤسسة ؟ والجدير بالذكر أن هذا التطور يضمن للمؤسسة تحقيق تغير تدريجيا للأعمال لضمان استمرار الازدهار و النمو.

 

من هم المستفيدون من خطة تطوير الاداء؟

  • كل من يمتلك القدرات لدعم مبادرة تحسين الاداء، من مدير المشروع، فريق العمل، وخبراء المهنة و المحللين.
  • اولئك الذين يقعون تحت ضغط داخلي او خارجي لاحداث تغير سريع.
  • اي مؤسسه تسعي الي بناء و تعزيز القدره المستقبليه من خلال التدريب و تنفيذ التطوير المستمر.

منهجيتنا

يقوم سمارت شارت بتزويدك بالخبرة اللازمة و فريق العمل المتخصص في مجال تطوير الاداء من خلال و عرض الرحلة التي تخوضها المؤسسة عبر مراحل التغيير و التحول، لمساعدتك باختيار خارطة الطريق الانسب لك لتحقيق النجاح. ومن أجل ضمان نجاح مبادرات تحسين الأداء لابد ان يكون محور تطبيقها وألية عملها يعتمد على تحقيق المنافع والمكاسب للمؤسسة منذ تصميمها وحتى تقييم المخرجات..

 

كيف نقوم بذلك؟

  • خلق رؤيه مشتركه لدى الادارة العليا استناداً على توضيح الإحتياج الحقيقي و الفرص التي تقدمها مبادرات تطوير الاداء.
  • اظهار العلاقة واضح بين الاستراتيجية و مبادرة تطوير الاداء.
  • التاكيد علي ان تطوير الاداء لا يتم بمعزل عن بقية الأهداف بل هو جزأ من التوجه الاستراتيجي و اجندة المؤسسة.
  • تصميم خطه مفصل لمشروع تطوير الأداء وإعداد الموارد البشرية والمالية المناسبة.
  • قياس نتائج تطور الأداء لاظهار نتائج المبادرة و التفاعل معها .
  • متابعة خطة تطوير الاداء بعد التنفيذ لتأكيد ان الفوائد يتم تحقيقها باستمرار.

 

ماذا يقدم سمارت شارت؟

يقدم سمارت شارت خطة محكمة في تطوير الاداء تساعد الإرتقاء بأداء مؤسستك الي تحقيق الأهداف الإستراتيجية لها في خطه بسيطه من 6 مراحل هي:

  • تحديد وتوثيق معايير الاداء
  • تطوير خطة عمل
  • مراجعة خطة العمل
  • الإجتماع بالعاملين
  • المتابعة
  • إختتام خطة تطوير الاداء
طلب خدمة